متلازمة داون و العلاج الوظيفي

 

 

العلاج الوظيفي يوفر لهم الدعم العملي ليقوموا بتنفيذ المهام اليومية باستقلالية . مثلا , الكثير من أطفال  ذوي متلازمة داون يعانون من ارتخاء في العضلات و هذا يؤثر على حياتهم اليومية و خاصة بعض المهام التي تحتاج إلى مجهود عضلي كاللبس و الاكل.

أخصائي العلاج الوظيفي:  يستطيع مساعدته عن طريق تقسيم المهام إلى خطوات صغيرة و من ثم تعليمهم كيفية اتمام هذه المهام.

  • المهارات المؤدية إلى استقلاله قد تشمل : مهارات الرعاية الذاتية (مثل : تناول الطعام و ارتداء الملابس و الاعتناء بالمظهر العام والنظافة الشخصية الخ)
  • المهارات الحركية الكبرى والدقيقة
  • المهارات المتعلقة بالأداء المدرسي (مثل : الطباعة و القص الخ)
  • مهارات اللعب و الترفيه

مرحلة الطفولة المبكرة

أثناء مرحلة الرضاعة والطفولة المبكرة يتوجه اهتمام أسرة الطفل نحو صحته و نموه , و تطور المعالم الأساسية لحركته الجسدية , و تفاعله الاجتماعي , و اهتمامه بما يجري من حوله من أحداث , أصوات كلامه و ردوده المبكرة.

ففي هذه المرحلة قد يشارك أخصائي العلاج الوظيفي في :

1) التعامل مع مشاكل التغذية المتعلقة بالمهارات الحركية للفم , نظرا لارتخاء و ضعف عضلات الخدين واللسان و الشفاه تصعب الرضاعة على أطفال متلازمة داون. فيقوم المعالج الوظيفي باقتراح وضعيات جسدية و اساليب للتغذية .

2) المساعدة على تيسير تطور المعالم الأساسية لحركة الطفل الجسدية , و بالتحديد المهارات الحركية الدقيقة

3) أيضًا يعمل أخصائي العلاج الوظيفي مع أخصائي العلاج الطبيعي بشكل وثيق لمساعدة الطفل على تطوير معالم مهاراته الحركية الكبرى ( مثل : الجلوس , الحبو أو الزحف , الوقوف , المشي) . ففي هذه المرحلة يقوم بتعزيز حركات الذراع و اليد التي تضع الأساس لتنمية المهارات الحركية الدقيقة لاحقا.

4) ارتخاء عضلات الطفل و أربطة مفاصله هي من التحديات التي تواجه تطور المعالم الحركية المبكرة لطفل متلازمة داون , فيقوم أخصائي العلاج الوظيفي بمساعدته على مواجهة تلك التحديات.

 

 

مرحلة ما قبل المدرسة

و عندما يكون الطفل في عمر ما قبل المدرسة فهو بأغلب الظن سيكون قادر على التنقل باستقلال و سيصبح مشغول باستكشاف بيئته ، لمساعدة تنميته من الأفضل ان تزوديه بفرص كثيرة للتعلم و أن تشجع الخطوات البدائية في تعليمه كيف يطعم و يلبس نفسه و أن يتعلم اللعب بشكل مناسب و يتفاعل مع أطفال آخرين ، تشجيع مهارات الحديث و اللغة و .تزوديه بفرص لتحسين اجمالي للمهارات الحركية.

في هذه المرحلة قد يتدخل المعالج الوظيفي لـ:

1) تسهيل تطور المهارات الحركية الدقيقة

هذه مرحلة مهمة في نمو المهارات الحركية الدقيقة لدى من أطفال متلازمة داون. في هذه المرحلة يبدأ الأطفال بتطوير الحركة في أياديهم ليتمكنوا من عمل أشياء عديدة في مراحل حياتهم اللاحقة ، ولكن في العديد من الحالات يحتاج الأطفال إلى علاج وظيفي لتأكيد حصول هذا التطور الحركي. يستطيع الأطفال تحقيق هذا من خلال اللعب؛ فتح وغلق الأشياء، التقاط وفك الألعاب من شتى الأشكال والأحجام ، التكديس والبناء ، التلاعب بمقابض وأزرار لعبة ما ، التلوين بالألوان الشمعية ، إلخ. قد يواجه طفل متلازمة داون بعض التحديات الإضافية عند تعلم مهاراته الحركية الدقيقة نتيجة ضمور بالعضلات ونقص في مرونة أربطة المفاصل .

2) تعزيز بدايات مراحل مهارات المساعدة الذاتية

المعالج الوظيفي يستطيع مساعدة أبوي الطفل المولود بمتلازمة داون على تبسيط هذه المهارات وبالتالي تصبح توقعاتهم من طفلهم ملائمة أكثر ، كما يمكنه اقتراح وضعيات مناسبة للطفل تساعده على التأقلم مع حالته وتمكنه من الاعتماد على نفسه قدر الإمكان عند ممارسة هذه المهارات. وهذا يشمل توفير المعدات المساعدة المناسبة. مثلا: استخدام صحن مخصص أو ملعقة مخصصة ستساعد الطفل على الاعتماد على نفسه عند الأكل .

مرحلة الدخول للمدرسة

عندما يدخل الطفل في المدرسة , يمكن مساعدة الطفل على التكيف مع العادات الجديدة، و حضور اجتماعات المدرسة لتخطيط برامج تعليمية للطفل ، يجب التركيز على الكلام والتواصل ، و يمكن مساعدة الطفل في ممارسة المهارات الحركية الدقيقة للأطفال (مثل تعلم الطباعة) ، و ترقب الطفل للمزيد من التطور و الاستقلال في أنشطة المساعدة الذاتية ، والبحث في الأنشطة اللامنهجية التي من شأنها أن تعرض الطفل لمجموعة متنوعة من الخبرات الاجتماعية و التعليمية و المادية .

في هذه المرحلة يكون العلاج الوظيفي مقسم إلى:

-العمل على تيسير تنمية المهارات الحركية الدقيقة في الفصول الدراسية، العديد من أخصائي العلاج الوظيفي يعملوا في نظام المدرسة وتوفير برامج لمساعدة أطفال "متلازمة داون" على التعلم والطباعة ، والكتابة اليدوية و الكتابة على الآلة الكاتبة ، و التقطيع الخ.... يجب النظر أيضا في تحديد المواقع الفيزيائية لتحقيق الأداء الأمثل (على سبيل المثال: حجم المكتب الخ) والمساعدة في تكييف و تيسير برنامج يقوم على قدرات الطفل الجسدية.

-تيسير مهارات المساعدة الذاتية في المنزل أو في المدرسة. كما هو الحال مع جميع الأطفال, فأطفال متلازمة داون يختلفون في السمات ، و المزاج، ودوافع الاستقلال . بعض الأطفال الذين يعانون من "متلازمة داون" لديهم الرغبة في فعل الأشياء بأنفسهم ، مثل اللباس وإطعام أنفسهم. قد يكونون هؤلاء الأطفال تعلموا هذه المهارات من خلال مشاهدة الآخرين و مشاركتهم من سن مبكر ، وعلى صعيدٍ آخر يسعد بعض الأطفال بمساعدة الآخرين لهم في أداء بعض أمورهم ، ومقاومة المحاولات قد تكون جيدة لمساعدتهم على تعلم هذه المهارات. في هذه الحالات قد يكون العلاج الوظيفي قادر على مساعدة الوالدين للعمل على هذه التحديات والصعوبات ، بينما يساعد أيضاً على نمو وتطوير مهارات الطفل الحركية ليكون قادراً على أداء المهمات الذاتية بنجاح .

-معالجة أي احتياجات حسية قد يعاني منها الطفل ، في بعض الأحيان يتساءل أحد الوالدين عن أشياء قد يفعلها الطفل قد تكون مرتبطة بنمو الطفل الحسي على سبيل المثال، قد يفرط الطفل في وضع الألعاب في فمه ، قد يكون يعاني من ضعف ادراك جسده في المكان ، أو قد يعاني من الضغط بقوة على الأشياء أو رميها بكثرة ، او قد لا يتعامل مع بعض الأشياء الروتينية بشكل جيد مثل غسل ومشط الشعر، وهنا يستطيع العلاج الوظيفي أن يقدم اقتراحات لمساعدة الطفل والوالدين على التعامل مع هذه القضايا.