استعدادا لمنافسات الأولمبياد الخاص 2015

بدء الأنشطة الرياضية  لذوي متلازمة داون  تحت شعار " تحرير القدرات الكامنة "

 

دبي : تحت شعار " تحرير القدرات الكامنة " بدأ قسم تنمية المهار تيف جمعية الامارات لمتلازمة داون في الصالة الرياضية بمركز دبي لرعاية وتأهيل المعاقين وبإشراف المنسق الرياضي بالجمعية المدرب محمود عطوان تدريبات ذوي متلازمة داون على رياضات البوتشي والسلة والريشة الطائرة لفرق الجمعية وخصص يومي السبت والثلاثاء من كل أسبوع لتدريب وبلغ عدد المسجلين فيه حتى الان خمسة عشر لاعبا من ذوي متلازمة داون.

وأشارت الأستاذة نوال ناصر عبد الله آل ناصر عضو مجلس ادارة الجمعية رئيس قسم تنمية المهارات أن الجمعية تسعى من خلال الأنشطة الرياضية التي تخص ذوي متلازمة داون باكتشاف المواهب منهم واحتضانها والعمل على تحرير قدراتهم الكامنة ، كما تسعى أيضاً الى نشر الوعي والثقافة الرياضية المفيدة بين أفراد متلازمة داون ودمجهم في المجتمع والعمل على استثمار وقت الفراغ بمزاولة الأنشطة الرياضية المختارة والمناسبة لهم. 

وأوضحت آل ناصر ان من اهم شروط قبول اللاعب للمشاركة في التدريبات الرياضة وجود ولي الامر أثناء التدريبات الرياضية بهدف  التواصل  مع أسر اللاعبين من أجل التعرف على  قدرات أبنائهم  وأهم سماتهم عن قرب.

وأضافت رئيس قسم تنمية المهارات بأنه جاري تكوين فريق للسلة من ذوي متلازمة داون هذا العام وتم مشاركة 7 لاعبين في أول تدريب لهم بوجود المدرب المتطوع هشام فاروق وتم تعليمهم على كيفية مسك الكرة ومعرفة شكل اليد على الكرة أثناء مسك الكرة للتمرير والمحاورة ومسك الكرة للتصويب ،ويأتي تفعيل هذه الرياضة ضمن خطة قسم تنمية المهارات بالجمعية في استثمار هذه الرياضة في تنمية مهاراتهم كونها واحدة من الرياضات الجماعية وتهدف إلى زيادة السرعة والتحمل وقوة القلب لديهم .

ومن جانبه قال المدرب محمود عطوان : تأتي هذه التدريبات استعداداً للمشاركة في بطولات الأولمبياد الخاص الاماراتي للموسم 2014/2015  وبطولة البوتشي الثامنة والتى تقام بتاريخ 25 فبراير 2015  والتى تنظمها الجمعية سنويا بمشاركة جميع مراكز وأندية ذوي الاعاقة بالدولة والتى تعتبر أكبر تجمع لذوي متلازمة داون من الجنسين.

وأوضح عطوان ان كرة البوتشي هـي رياضة تتطلب المهارة والتفكير الاستراتيجي . والهدف بالنسبة إلى كل فريق هــو أن يتمكن من تحريك أقصى عدد من كرات البوتشي إلى نقطة أقرب من كرات الفريق المنافس للكرة الصغرى " بالينا " ويمكن أن يضم الفريق الواحد أي عدد من اللاعبين بدءاً من اثنين ، مروراً بأربعة ، ووصلوا إلى ثمانية كحد أقصى ، كما هـو الحال في جميع رياضات الأولمبياد الخاص ، يتم تقسيم اللاعبين في مجموعات وفقاً لمستويات القدرة ، والسن والجنس ، واشار عطوان انه تعد رياضة كرة البوتشي واحدة من أحدث الرياضات التي تم إدخالها في حركة الأولمبياد الخاص على مستوى الألعاب العالمية ، حيث تم ذلك عام 1995 .

وقال ان تخطيط الملعب : يجب ان يكون خط المخالفة لدفع الكرة يبعد 3.05 م عن اللوحة الخلفية  طول الملعب 18.29 م العرض 3.66 م  علامة نصف الملعب هي الحد الادنى لوضع الكرة المستهدفة الذي لا يجب تجاوزه ، واوضح ان قوانين اللعب تستعمل 8 كرات بوتشي و كرة هدف خلال المباراة بحوزة كل فريق 4 كرات مختلف لونها عن كرات الفريق الاخر